بارحمة يحصل على الماجستير في الهندسة الإنشائية والبناء من ماليزيا

بارحمة يحصل على الماجستير في الهندسة الإنشائية والبناء من ماليزيا

 

حصل الباحث أحمد عوض بارحمة على درجة الماجستير من جامعة بوترا الماليزية " UPM" في الهندسة الإنشائية والبناء .

وناقش الباحث رسالته الموسومة بــ " تطوير وتحسين القدرة الذاتية للخرسانة على الشفاء الذاتي وإغلاق التشققات عن طريق استخدام كبسولات معالجة من سليكات الصوديوم " لإكمال متطلبات الحصول على درجة الماجستير .

 

وأشار الباحث أحمد أن البحث يركز على إيجاد الحل لأحد أهم المشاكل التي تواجهها هياكل البناء مثل المباني السكنية وناطحات السحاب والجسور والسدود وغيرها .

 

وأكد بارحمة أن استخدام الطرق التقليدية لإصلاح و معالجة التشققات والتصدعات الخرسانية إما أن تكون مكلفة أو تستنزف الكثير من الوقت والجهد، مضيفاً أنه لسلبيات الطرق التقليدية لجأ الباحثون إلى استخدام جيل جديد ومطور من الخرسانة والتي تسمى بالخرسانة ذاتية الشفاء .

 

في هذا البحث واكب الباحث الجيل الجديد من الخرسانة ذاتية الشفاء وذلك باستخدام عامل الشفاء (سيليكات الصوديوم) في كبسولات خاصة،ثم تضمين تلك الكبسولات في الخرسانة المسلحة، موضحاً أن آلية الشفاء الكامنة للخرسانة تنشط عندما تتسرب سيليكات الصوديوم من الكبسولات عند ظهور التصدعات و التشققات في الخرسانة المسلحة، مما يساعد على الإغلاق التلقائي للتشققات .

 

يهدف البحث إلى تطوير جيل الخرسانة ذاتية الشفاء باستخدام تقنية ذات كلفة أقل و أيضاً سهلة الاستخدام. بالإضافة إلى زيادة العمر الافتراضي للخرسانة المسلحة المتشققة والمتصدعة عن طريق استعادة القوة الميكانيكية للخرسانه وسد الفجوات باستخدام ( تقنية كبسولات سليكات الصوديوم ذاتي الشفاء والعلاج).

 

وتبعث مؤسسة حضرموت أحر التهاني والتبريكات إلى الباحث أحمد بارحمة بمناسبة حصوله على درجة الماجستير ، موصيةً إياه أن ينفع بعلمه وطنه وأن يساهم في بناء وطنه بما نهله من علوم في منارات ماليزيا العلمية .

 

ويعد الباحث أحمد عوض بارحمة من مبتعثي مؤسسة حضرموت إلى مملكة ماليزيا لدراسة الماجستير في تخصص الهندسة الإنشائية والبناء .