برنامج خطة تطوير التعليم العام

برنامج خطة تطوير التعليم العام

كان لخطة تطوير التعليم العام أثرها الملموس في الواقع التعليمي بحضرموت ، حيث تم تنفيذ عدد من البرامج النوعية التي انبثقت من الوسائل المحددة في الخطة . وقد ارتكزت الخطة على ستة برامج وهي :

1- البرامج التدريبية : ويقصد بها البرامج الخاصة بتدريب القيادات التربوية والهيئات التدريسية والإدارات المدرسية والأخصائيين الاجتماعيين وغيرها.

 

2- المشاريع النوعية : ويقصد بها إقامة برامج نوعية كالتوأمة مع مؤسسات تربوية عريقة ، والسعي لحصول على شهادة الجودة للمدارس النوعية بالمحافظة.

 

3- إعداد المدربين : ويقصد به إعداد مدربين في مجالات خاصة غير متوفرة في المحافظة لاستثمارهم مستقبلاً في عملية التدريب.

 

4- اللقاءات التربوية : وتهدف إلى بث التربوي ، ومناقشة الأوضاع التربوية والخروج بمخرجات وتوصيات تساهم في وضع الحلول للمشاكل التي تؤثر على سير العملية التربوية والتعليمية.

 

5- الأنشطة الطلابية : تقديم عدد من الأنشطة اللاصفية الطلابية النوعية تثري العملية التعليمية.

 

6- المسابقات : تنفيذ مسابقات طلابية محلية ، والمشاركة في المسابقات الإقليمية والدولية المتميّزة.

 

وقد مرت الخطة بالمراحل الآتية :

المرحلة الأولى : وقد نفذت خلالها أنشطة تدريبية نوعية للإدارات التربوية والمعلمين والأخصائيين الاجتماعيين وطلاب النموذجيات وندوات تربوية في حضرموت ساحلا وواديا وبمدربين نوعيين من الأردن والمملكة العربية السعودية.

 

المرحلة الثانية : وعلى قرار مجلس الأمناء وأحداث اليمن اقتصرت على النموذجيات وبدورات نفذها مدربون من أصول حضرمية من المملكة العربية السعودية.

 

المستفيدون من مرحلتي الخطة :

بلغ عدد المستفيدين من البرامج التي نفذت (4,008) متدرباً ومتدربة و (120) من أولياء الأمور.