باكويري : سيحوت كانت ميداني الأول بعد انتهاء الحياة عمل

باكويري : سيحوت كانت ميداني الأول بعد انتهاء الحياة عمل

21/08/2019

قال المتدرب أحمد سالم باكويري أنه قصد مدينة سيحوت بمحافظة المهره لتكون ميدانه الأول بعد انتهاء التدريب العملي والنظري في برنامج الحياة عمل في نسخته الثامنة والذي مولته مؤسسة حضرموت ونفذته في غيل باوزير مؤسسة أثر التنموية .

 

وأشار المتدرب باكويري أن لديه شغفاً في أن يكون مهندساً للغسالات والمكيفات فقرع باب ورشة مبدعون وهي أحد الورش التي تعاقدت مع إدارة البرنامج في تدريب المتدربين الملتحقين بالبرنامج في الجانب العملي .

 

إدارة الورشة دفعت بأحمد للإلحتاق ببرنامج الحياة عمل ليوسع من معارفه العلمية في مجال التبريد والتكييف .

 

مساعد مدرب الدورة ومشرف العمل في ورشة مبدعون رشاد محمد أفاد خلال زيارتنا للورشة بأن أحمد يتمتع بالصبر والإصرار على الوصول ، مضيفاً انه عمل في الورشة متطوعاً لفترة من الزمن حتى أقنع إدارة الورشة على جدارته ومهنيته التي لاحظوها من خلال إلتزامه وشغفه لكسب المزيد من المهارات في المجال.

 

وأكد أن إدارة الورشة بعثت أحمد إلى مدينة سيحوت بمحافظة المهرة حيث فرع الورشة هناك لينطلق في مسيرته المهنية الحافلة بالطموحات التي قرأناها من عدم تضجره من الإقامة في منطقة غير منطقته إلا أن إصراره كان محفزه الأوحد ليعمل معنا الآن في المركز الرئيسي للورشة في مدينة غيل باوزير .

 

مؤسسة حضرموت بدورها تفتخر بالمخرجات الجيدة للنسخة الثامنة من البرنامج ، وأن أهداف البرنامج بدأت ترتسم ملامحها من خلال المتابعة المستمرة للمتدربين في كافة التخصصات المهنية التي مولتها المؤسسة العام الماضي .

 

وتستعد المؤسسة عبر دائرة التعليم التقني والتدريب المهني لإطلاق البرنامج التدريبي في ريادة الأعمال بالشراكة مع بنك الأمل لمخرجات النسخة الثامنة من برنامج الحياة العمل الذين التحقوا بسوق العمل لتساعدهم في تمويل مشاريعهم الخاصة لتتغير حياتهم إلى الأفضل ولتطبّق هتاف البرنامج " لا تعطني سمكة ولكن علمني كيف أصطاد " .

 

JJJ.JPG